آخر الأخبار

اقام قسم هندسة تقنيات المساحة في الكلية التقنية الهندسية/بغداد وبالتعاون مع قسم هندسة المساحة في كلية الهندسة جامعة بغداد ندوة علمية بعنوان تقنيات هندسة المساحة ودورها الفاعل في سوق العمل

اقام قسم هندسة تقنيات المساحة في الكلية التقنية الهندسية/بغداد وبالتعاون مع قسم هندسة المساحة في كلية الهندسة جامعة بغداد ندوة علمية بعنوان تقنيات هندسة المساحة ودورها الفاعل في سوق العمل

الكلية التقنية الهندسية -بغداد تنظم ندوة علمية

تحت شعار الافاق الوظيفية لمهندسي المساحة اقام قسم هندسة تقنيات المساحة في الكلية التقنية الهندسية/بغداد بالجامعة التقنية الوسطى وبالتعاون مع قسم هندسة المساحة في كلية الهندسة جامعة بغداد ندوة علمية بعنوان تقنيات هندسة المساحة ودورها الفاعل في سوق العمل وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحا من يوم الاربعاء الموافق 8/5/2019 على قاعة المناقشات في الكلية التقنية الهندسية /بغداد
وقد حضر الندوة السيد عميد الكلية الأستاذ المساعد نبيل جميل ياسين وعميد معهد التكنولوجيا بغداد الأستاذ الدكتور كريم حسن علوان ومعاون العميد للشؤون العلمية للدراسات العليا ورئيس قسم هندسة تقنيات المساحة ونخبة من أساتذة ومنتسبي الكلية ومعهدالتكنولوجيا بغداد وكذلك عدد من منتسبي الوزارات ضمن حقل الاختصاص
وهي وزارة الموارد المائية ووزارة الدفاع والعلوم والتكنلوجيا والتعليم العالي وامانة بغداد ووزارة الزراعة.
وتضمنت الندوة محاضرات عديدة القاها كل من الأستاذ الدكتور مفيد سعدي عبد الغفور من الكلية التقنية الهندسية -بغداد والدكتور حسين علوان مهدي والدكتورة فنار منصور وم.عمر علي من جامعة بغداد هندسة المساحة بالاضافة الى محاضرات مقدمة من المهندس ابراهيم سويد مدير شركة السدوف لاعمال المساحة وكذلك الدكتور احمد حسين مقرر قسم هندسة تقنيات المساحة
واستعرض المحاضرون اهم التحديات والمشاكل التي تواجه مهندسي المساحة حديثي التخرج في الانخراط في سوق العمل و مدى مواكبة المناهج العلمية للكليات مع التطور السريع لتقنيات الاجهزة المساحية وكذلك مدى ملائمة سوق العمل مع مخرجات هندسة المساحة وتم اقتراح عدد من الحلول والتوصيات ومن اهمها
1. ضرورة التركيز على مواءمة مخرجات التعليم العالي مع متطلبات سوق العمل والإلمام بمهارات الحاسوب لمواكبة المستجدات العلمية والعملية.
2. ضرورة الاهتمام بالجودة النوعية للطلاب بتخريج كوادر ذات قدرات ومهارات مناسبة.
3. ضرورة إعادة النظر في المناهج الحالية في الجامعات وبالتنسيق مع القطاع الخاص عند وضع الخطط التعليمية.
4. إشراك القطاع الخاص في الدراسات التي تجري لمعرفة متطلبات سوق العمل.
5. أن تنقل المؤسسات التعليمية الاتجاهات الحديثة في ميدان العمل إلى داخل أروقتها حتى لا يضطر القطاع الخاص إلى تعديل وصقل وتجديد مهارات الخريجين .
6. أهمية توحيد سياسات التعليم والتدريب والتأهيل والاستخدام والتوظيف.
7. تبادل الخبرات والمعرفة بين مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المحلي والمؤسسات التعليمية.
8. تمكين طلبة الجامعات من تكثيف تدريبهم في مؤسسات القطاع الخاص تمهيدا لانتقالهم من الدراسة الأكاديمية إلى سوق العمل.
9. إعادة النظر في الأساليب التي تؤدي إلى تطوير نوعي في مجال التعليم التقني والتدريب المهني.
10. تعزيز الشراكة الحقيقية بين سوق العمل ومؤسسات التعليم العالي والتقني بهدف توحيد الرؤية المستقبلية لسوق العمل وتحديد احتياجات سوق العمل من القوى العاملة الحالية واستقراء المستقبل والتنبؤ باحتياجات سوق العمل من القوى العاملة المستقبلية المتوقعة وتحقيق الكفاءة والجودة والموائمة الفعلية بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل

 

مقالات ذات صله